الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

رعى سعادة السيد/ سعيد بن إبراهيم البوسعيدي - نائب محافظ مسقط - صباح اليوم فعاليات ندوة  لجان الزكاة والدور المأمول، التي  نظمتها لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بمكتب والي مسقط  ، وذلك بقاعة ديوان عام محافظة مسقط  بحضور أصحاب السعادة ولاة محافظة مسقط  ، وأعضاء مجلس الشورى، وعدد من المسؤولين بالجهات الحكومية، والرئيس التنفيذي لميثاق للصيرفة الإسلامية، وشيوخ ورشداء وأعيان الولاية.

بدأت الندوة بكلمة ألقاها الشيخ محمد بن حميد الغابشي - نائب والي مسقط ، رئيس لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بولاية مسقط - أشار خلالها إلى أن هذه الندوة تأتي تزامنًا مع صدور قرار تشكيل لجان الزكاة بولايات السلطنة.  وأضاف أن إقامة هذه الندوة يأتي سعيًا من أعضاء لجنة الزكاة بولاية مسقط بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية إلى التوعية بهذا الفرض الديني، وقد روعيفي اختيار أوراق العمل التطرق إلى الجوانب واللوائح التنظيمية لعمل لجان الزكاة، بالإضافة إلى الوقوف على الأبعاد الاجتماعية لهذه الشعيرة الدينية مع عرض إحدى النماذج والتجارب العملية لهذه اللجان . كما أوضح أن هذه الندوة تعد  فرصة لرؤساء وأعضاء لجان الزكاة بولايات محافظة مسقط للتعارف وتبادل التجارب والخبرات وصولًا للتعاون فيما بينهم.

بعد ذلك ألقى الفاضل/ عيسى بن سالم الريامي - مدير وحدة الالتزام الشرعي بميثاق للصيرفة الإسلامية -  أكد فيها حرص ميثاق للصيرفة الإسلامية على دعم مثل هذه المبادرات والندوات التي تعكس ثراء شريعة الإسلام السمحة ودورها في التكافل الاجتماعي  والرعاية النفسية للأفراد، وفي إدارة الأموال وتوزيعها، وقال إن ميثاق كمؤسسة مالية تعمل على تقديم مشورات اقتصادية تهدف لاستدامة الاستثمارات الخاصة بها، ومن هذا المنطلق فقد شرف ميثاق بالمساهمة مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إطلاق مشروع المؤسسات الوقفية خلال الفترة القريبة الماضية؛ حيث يهدف هذا المشروع إلى منح المؤسسة الوقفية الشخصية الاعتبارية الأمر الذي سيمكنها من ممارسة أدوارها بشكل فعال، كما قام ميثاق للصيرفة الإسلامية بتنظيم عددًا من الندوات وشارك في عدد من الملتقيات الخاصة باستثمار أموال الإنفاق الخيري التي عرضت من خلالها مجموعة من التجارب الناجحة تخص إدارة أموال الزكاة والأوقاف والصدقات والوصايا، التي عكست نجاحًا واسعًا في إقامة أصولًا ذات عائدات مجزية.

 ثم شاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن الزكاة تحدث خلاله مجموعة من الدعاة والمهتمين في هذا الجانب. تلته ورقة عمل مقدمة من قبل الدكتور/ خالد بن سعيد المشرفي - مدير دائرة الزكاة بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية - حول التعريف  باللائحة التنظيمية للجان الزكاة بالولايات؛ أوضح فيها أن  لجنة الزكاة هي لجنة تنبثق من لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة في الولاية، وهي لجنة أهلية تشكل من الأهالي المشهود لهم بالصلاح والدراية والخبرة في مجالات الزكاة، بهدف التعريف باللجنة كـمؤسسة رسمية معترف بها في جباية أموال الزكاة إضافة إلى التوعية بفريضة الزكاة وتطبيقاتها المعاصرة مع تحصيل الزكاة والعمل على زيادة حصيلتها، وصرف جميع الأموال في مصارفها الشرعية مع العمل على كسب ثقة المزكـين وتشجيع العمل التطوعي، بتكاتف اللجان المساعدة.

بعد ذلك قدم  الدكتور/ سيف بن سالم الهادي ورقة عمل بعنوان الأبعاد الاجتماعية للزكاة من خلال تعريفات وشواهد من القرآن الكريم والأحاديث النبوية؛ حيث تطرق إلى  الأساس العقدي والأخلاقي للزكاة والمستحق لها  ومفهومها من حيث التكافل الاجتماعي وأثرها في الاستثمار، إضافة إلى المعاني الأخلاقية والقيم التي تنظم حياة الإنسان وتحدد له وظيفته في الدنيا.

كما استعرض الفاضل/ صالح بن سعيد القنوبي - نائب رئيس لجنة الزكاة بولاية السويق - تجربة نموذجية  في ولاية السويق؛ من خلال  صندوق الزكاة والبر، حيث أوضح أن هذا الصندوق يُعد خدمة إنسانية مبنية على أساس التكافل الاجتماعي، يقوم عليه لجنة تطوعية من أهالي الولاية، بإشراف من لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بالولاية؛ حيث أُنشيء الصندوق عام 2010 م بمبادرة من بعض أصحاب الخير، وأشار أن إيرادات الصندوق لعام 2016م ارتفعت  بنسبة 39% بمبلغ وقدره ( 134795.317 ) ريال عماني مقارنة بعام 2015 م، وحول المشاريع التي ينفذها الصندوق قال إن الصندوق  ينفذ جملة مشاريع أبرزها  مشروع الزكاة ومشروع الصدقة والوقف الخيري ومشروع الكفارات ومشروع كفالة الأيتام ومشروع الحقيبة والتغذية المدرسية و مشروع السلة الغذائية ومشروع الصدقة المنزلية بجانب المشاريع التي بدأ العمل بها حديثًا؛ مثل مشروع إبدأ يومك بالصدقة، ومشروع الأجهزة الإلكترونية المنزلية الأساسية. هذا وقد شهد ختام الندوة  نقاشًا مفتوحًا بين الحضور ومقدمي أوراق العمل.  

لمشاهدة مقطع مرئي عن الندوة .. اضغط هنا




شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا