الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

عُقد بمكتب والي مطرح اجتماعًا موسعًا لمناقشة أوضاع البيوت القديمة والمنازل المتهدمة بقرى وحلل الولاية؛ وذلك بحضور السيد/ محمد بن أحمد البوسعيدي  نائب والي مطرح، و أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي ممثلي الولاية،  وعدد من مسؤولي الجهات المعنية بشرطة عمان السلطانية ووزارة الصحة وبلدية مسقط ووزارة التنمية الاجتماعية. 

ناقش الاجتماع تفاصيل موضوع انهيار أحد المنازل في مطرح ، الذي أدى إلى وفاة أحد المقيمين فيه،  وإصابة آخر جراء انفجار اسطوانة الغاز.
 كما بحث الحضور أحوال المنازل المهجورة في الولاية؛التي يصعب صيانتها أو الإقامة بها ، إضافةً إلى  أوضاع  المنازل القديمة التي يقطنها الأهالي من ذوي الدخل المحدود وأصحاب الضمان الاجتماعي؛ حيث أوصى الحضور بعمل دراسة وافية من  الناحية الفنية والاجتماعية والاقتصادية من أجل صيانة هذه المنازل، أو ما سيتُخذ من إجراءات؛ وفقًا لنتائج هذه الدراسة التي ستُعد بالشراكة بين  وزارة التنمية الاجتماعية وبلدية مسقط .
كما شُكل فريق عمل يشمل أعضاء من بلدية مسقط  والمجلس البلدي بالولاية. وقد اقتُرح  تعويض صاحب المنزل المنهدم في الولاية بقطعة أرض؛ ومخاطبة  المختصين بوزارة الإسكان والتخطيط العمراني لدراسة المقترح. 
استعرض الاجتماع كذلك أهم مستجدات جائحة كورونا ( كوفيد19 ) والمطلوب من مجتمع الولاية حيال هذا الأمر،  ومن أجل تخفيف وطأة البعد النفسي على الأهالي نتيجة الالتزام بالتباعد والمكوث في المنازل فترات طويلة، اقترح نائب والي مطرح تخصيص شواطئ معينة في ولاية مطرح من الساعة الرابعة، حتى الساعة  السادسة فقط للأطفال لكي يتمكنوا  الترفيه عن أنفسهم، و السماح بفتح بعض صالات لعب الأطفال صباحًا لساعات معينة وكذلك في المساء؛  مع التقيد بالاحترازات والضوابط التي أقرتها اللجنة العليا؛ حيث لاقت هذه المقترحات تأييد الحضور، وأوصى الاجتماع ببحث إمكانية تنفيذها؛ من قبل بلدية مسقط بالتنسيق مع الجهات المختصة.



شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا