الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

احتفلت الجمعية الفلكية العمانية بتدشين اللوحة الدالة على موقع مرور مدار السرطان بالعامرات؛  وذلك برعاية سعادة الشيخ الدكتور/  يحيى بن سليمان الندابي - والي العامرات -  وبحضور الدكتور/ صالح بن سعيد الشيذاني - رئيس الجمعية الفلكية العمانية - وأعضاء المجلس البلدي، وعدد من أعيان المنطقة، وعدد من طلاب مدرسة سعيد بن ناصر الكندي.

بدأ الحفل بإزاحة الستار عن اللوحة الموجودة بمنطقة العتكية، بعدها ألقى رئيس الجمعية الفلكية العمانية كلمة بهذه المناسبة شكر فيها جميع من ساهم في هذا المشروع، كما تحدث عن الفائدة العلمية للوحة؛ إذ إنها تُعرف بالانقلاب الصيفي، وتشد انتباه أفراد المجتمع والمسافرين حول الدوائر الجغرافية للأرض وارتباطها بمحور دوران الأرض وكيفية قياس ارتفاع الأجرام السماوية، بالإضافة إلى ذلك بيّن الدكتور صالح جانب الجذب السياحي في استغلال المواقع المميزة في سلطنة عمان وكيفية ترويجها بشكل إيجابي.

ثم قدَّم المهندس محمد بن نبهان البطاشي - عضو الجمعية الفلكية العمانية - تفصيلًا حول الموقع وأن المدار يعبر من منطقة السيفة إلى العتكية ثم جنوب جبال بوشر إلى فنجا ووادي المعاول والرستاق وعبري. كما أفاد إن الإحداثية المشهورة " 23.5" درجة تُعد قديمة لسنوات مضت وأن القياسات الحالية تقع على " 23.4" درجة  وهو نفس ميلان محور الأرض، وأن هذه التغير يحدث بشكل بطيئ و سنوي بحيث يتحرك المدار باتجاه الجنوب حوالي 13 متر في السنة بسبب ظاهرة تأرجح الأرض. هذه الظاهرة تسبب تحرك موقع القطب الشمالي عن نجم الجاه ثم تعود إليه في دورة طويلة تستمر 26 ألف سنة.  وأضاف أن مسمى السرطان مرتبط ببرج السرطان وهو التخيل البابلي لتلك المجموعة من النجوم، الذي كانت تحل فيه الشمس عند حدوث الانقلاب الصيفي شهر يونيو من كل عام إلا أن تأرجح الأرض غير البرج إلى برج الثور، الذي تحل فيه الشمس شهر يونيو وهو ما يعرف بمباكرة الفصول أو تقدمها عامًا بعد عام والتغير يكون طفيفا جدا بحيث يحتاج مئات السنين كي تتم ملاحظته بدون أجهزة قياس. و نفى المهندس البطاشي الشائعة التي تذكر إن الأراضي الواقعة على مدار السرطان تكون أسخن من غيرها؛ إذ إن المناخ مرتبط بعوامل عديدة مثل الارتفاع عن سطح البحر و مستوى الرطوبة و هبوب الرياح والقرب من المصادر المائية والغابات ودلّل على ذلك بمحافظة ظفار التي يكون جوها باردًا فترة تعامد الشمس عليها فيما يسمى بفصل الخريف.

الجدير بالذكر أن مدار السرطان يعبر من غير السلطنة 15 دولة أخرى، وهي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر وليبيا والنيجر والجزائر ومالي وموريتانيا والمكسيك والصين وميانمار وتايوان وبنجلاديش والهند وجزر البهام، ولقد أقامت دول عديدة لوائح ومجسمات ومراكز علمية في خط العبور هذا.

 




شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا