الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

احتفلت وزارة الزراعةوالثروة السمكية ( قطاع الأسماك ) صباح اليوم بقاعة المناسبات بمكتب والي السيب بتوزيع حقائب السلامة البحرية على صيادي الأسماك بولاية السيب.
رعى الحفل سعادة والي السيب رئيس لجنة سنن البحر بولاية السيب.
تضمن الحفل كلمة الوزارة التي ألقاها الفاضل/ إبراهيم بن عبدالله القرطوبي مدير دائرة التنمية السمكية بالسيب التابعة لوزارة الزراعة والثروة السمكية قال فيها : " يُعد قطاع الثروة السمكية من القطاعات الاقتصادية الحيوية المهمة بالسلطنة ورافدًا حيويًّا للاقتصاد الوطني؛ حيث إنه مصدرًا للدخل القومي بما يمتلكه من إمكانيات وموارد طبيعية، كذلك له أهمية من النواحي الاجتماعية والثقافية في المجتمع العماني؛ فمهنة صيد الأسماك تعد من أقدم المهن العمانية التي يعمل فيها الكثير من العمانيين على طول السواحل العمانية التي تزيد على الـ3165 كم. 
وأشار القرطوبي إلى أن مساهمة الإنتاج السمكي من قطاع الصيد الحرفي في عام 2018  بلغت بنسبة 99% من إجمالي الإنتاج السمكي في السلطنة، البالغ تقريبا 553 ألف طن، بينما بلغ عدد الصيادين حوالي 47 ألف صياد يعملون على حوالي 23 ألف قارب و 680 سفينة صيد.
وأكد كذلك أن ولاية السيب من الولايات ذات أهمية كبيرة وركيزة أساسية لقطاع الصيد في محافظة مسقط ؛ حيث بلغ عدد الصيادين المسجلين (1442) صيادًا، وعدد القوارب( 610) قارب 
وأضاف :  "هناك تعاون وعمل مشترك بين القطاعين العام والخاص في تفعيل دورهما لخدمة المجتمع من خلال إسداء خدمات مجتمعية ينتفع ويستفيد منها المواطن بشكل عام والصياد بشكل خاص وبما أن الصياد أحد شرائح المجتمع  فإن اهتمام الشركة العمانية للنقل البحري بتفعيل هذا الجانب لخدمة الصياد هو أحد ركائزها الأساسية للخدمات الاجتماعية التي تقدمها للصيادين، وعلى ضوء ذلك فقد قامت الشركة بتخصيص مبلغ لدعم الصياد من خلال مشروع قائم بين هذه الوزارة والشركة لمساعدة الصيادين بحقائب السلامة البحرية، حيث حظي صيادو الولاية باثنين وثلاثين حقيبة. 
ويهدف هذا المشروع إلى تغيير سلوك الصيادين وإدخال القناعة لديهم لامتلاك معدات السلامة البحرية بما يضمن الحد من تعرضهم للمخاطر وتثقيفهم بخطوات الإسعافات الأولية والإجراءات الاحترازية التي قد تواجه الصيد في عرض البحر".
كما اشتمل الحفل على تقديم عرض مرئي حول كيفية استخدام حقيبة السلامة البحرية، ومحاضرة بعنوان " الأمن والسلامة البحرية " قدمها من مركز السلامة البحرية الملازم أول بحري / قاسم بن عبيد الحراصي.
وفي نهاية الحفل قام سعادة راعي المناسبة بتوزيع حقائب السلامة البحرية على الصيادين.



شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا