الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

ضمن فعاليات الإسبوع الإجتماعي السادس لصيف ٢٠١٩ والذي يحمل شعار  (عمل وعطاء) نظمت دائرة التنمية الإجتماعية بمسقط بالتعاون مع لجنة التنمية الإجتماعية بولاية مسقط - فريق مسقط التطوعي -فعالية البرنامج الوطني للإرشاد الزواجي (تماسك) قدمت فيه الفاضلة/ نقاء بنت جمعه اللواتية - أخصائية برامج توعوية مجتمعية بالمديرية العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية - محاضرة حول الإرشاد الزواجي للمقبلين على الزواج وحديثي الزواج، بحضور/ محمد بن حميد الغابشي - نائب والي مسقط - رئيس لجنة التنمية الإجتماعية بالولاية، ومحمد بن سيف المعمري - مدير دائرة التنمية الإجتماعية بمسقط، وعددا من شيوخ وأعيان وأهالي الولاية، وذلك في قاعة الندوات بمبنى محافظة مسقط بالبستان.
خلال محاضرتها، تطرقت نقاء اللواتية إلى العديد من الجوانب الهامة التي تهم المقبلين على الزواج والمتزوجين حديثا، بتوضيح الهدف الأساسي من الزواج باعتباره سنة الحياة الذي تتحقق من خلاله مصالح كثيرة شرعية ونفسية وصحية وإجتماعية، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الزواج وصفة للسعادة إذا أسس بالطريقة الصحيحة وأهمها إختيار الشريك.
أوضحت المحاضرة كذلك أهمية النظر إلى الأخلاق والدين والنشئة المجتمعية كمطلب أساسي مع بيان الخطوات التي تمر بها مرحلة الزواج من حيث الخطبة، وعقد القران، والزفاف،  وما يترتب عليهما القيام به في جميع هذه المراحل. 
من جانب أخر، تطرقت نقاء اللواتية إلى الحديث عن أولويات الزواج لدى الرجل والمرأة لتكوين حياة زوجية مستقرة يسودها الود والتفاهم والاهتمام ببعضهما البعض، وأشارت في ذات السياق إلى أن استقرار هذه العلاقة قد يتأثر سلبا إذا ماوجده هذينا السببين:التفسير الخاطيءوالتعبير الخاطيء. 
وقبل انتهاء المحاضرة، استعرضت نقاء اللواتية أهم الأفات التي تؤدي إلى هدم العلاقة الزواجية وتزعزع الأمن والاستقرار الأسري، وهي على سبيل المثال - لا الحصر - كثرة النقد واللوم والإنسحاب والصمت، مستشهدة ببعض الأمثلة على حالات الزواج الفاشلة التي انتهت لأسباب تافهة كان من الممكن حلها بين الطرفين قبل أن تتفاقم.



شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا