الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

نظرًا لما تمثله التغذية المدرسية من أهمية في تعويد الطالب على الأكل الصحي وتنشيط الدورة الدموية لديه وفق معايير عدة تقوم بها وزارة الصحة في المدارس تجنبًا لحدوث أي نقص في كمية الدم لدى الطالب مما يؤثر سلبًا على مستواه التحصيلي رعى الدكتور نائب والي بوشر رئيس اللجنة الصحية بالولاية الاحتفال الذي أُقيم في مدرسة التفاني بالعذيبة الذي اشتمل على كلمة للجنة الصحية للدكتورة/ كوثر بنت سليمان اللواتية مديرة مركز العذيبة الصحي أكدت خلالها نجاح هذه الحملة في المدارس التي شملتها وكان عددها ست مدارس، حيث ارتفع معدل الدم في جسم معظم الطلاب ووصلت الرسالة لجميع الطلاب حول أهمية تناول الأغذية الصحية حيث يتساءل الطالب كل يوم عن معدل الدم في جسمه ومدى الزيادة مما حدا بالبعض إلى السباق لإثبات جدارة بنيته.
إن مشروع التغذية في مدارس بوشر تعاونت فيه ثلاث شركات لـ (6) ست مدارس من الولاية ، وهي شركات رائدة في التمور كـ ( المضياف للتمور – عالم التمور – "تمرة" فرع الأوبرا)، فيما قامت شركة المراعي بتوفير الكمية المطلوبة من الحليب.
فيما تحدثت الفاضلة/ منصورة المعولية عضوة اللجنة الصحية عن آلية تطبيق المشروع وذلك باختيار فصل واحد من كل مدرسة - للتطبيق المشروع - وفصل آخر من أجل مقارنة النتائج، حيث يتم فحص نسبة الهيموجلوبين لدى الطلاب أولاً، وبعد الفحص تُحديد كمية التمر التي يحتاجها كل طالب في الأسبوع، كما سيتم تحديد يوم للحليب مخالف ليوم التمور. 
وأكدت أن المشروع بدأ تنفيذه في شهر فبراير الماضي 2019م، واستمر لمدة (3) ثلاثة أشهر، وجاءت النتائج بعد إعادة فحص الهيموجلوبين مرة أخرى، بارتفاع معدل الدم وتحسن أداء الطلاب الذين شملتهم العينة، مشيرة إلى أنه من الأهمية توعية وتثقيف المدارس بأهمية الفصل بين التمور وشرب الحليب، وذلك بتصميم نشرات تثقيفية توزع لمختلف فئات المجتمع.



شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا