الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

عقدت لجنة الشؤون البلدية بولاية مطرح اجتماعها التاسع لعام 2018م للفترة الثانية برئاسة سعادة والي مطرح رئيس اللجنة، بحضور المهندس الرئيس التنفيذي لشركة حيا للمياه وعددٍ من المختصين بالشركة .

استُعرضت خلال الاجتماع العديد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال؛ أهمها مناقشة المسؤولين من شركة حيا حول خطة الشركة والمدة الزمنية المحددة لتنفيذ المشاريع الخدمية فيما يخص الصرف الصحي للولاية، والتطرق إلى أهمية استكمال مشروع الصرف الصحي في الجزء المتبقي من محلة الولجه. 

كما ناقش الاجتماع موضوع محطة الصرف الصحي الواقعة في دارسيت، التي  شارفت على الانتهاء  وآلية التشغيل لها ، حيث أكد الاجتماع على أهمية الضخ في الأنبوب الخاص بالمحطة القديمة، الذي يصب في البحر، مع ضرورة  تنظيف البحر والشاطيء من المخلفات، وناقش الحضور إقامة جدار لمقبرة دارسيت الفاصل بين المحطة والمقبرة، وفقًا للرسم المساحي للمقبرة الصادر من وزارة الإسكان وذلك لمنع أي تسرب من مياه الصرف الصحي مستقبلًا، كما نوقشت مشكلة تكاثر الفئران داخل أنابيب الصرف الصحي، إضافة إلى مقترح وضع خزان يربط مجموعة من المنازل التي تعاني من طفح مياه المجاري في حلة الزاهية.  

وبعد مناقشة مستفيضه لكافة هذه المواضيع المتعلقة بشركة حيا، أكد الرئيس التنفيذي بالشركة على الأخذ بكافة تلك الملاحظات والسعي لايجاد الحلول لها في أقرب فرصة ممكنة مع تحديد موعد لزيارة بعض المواقع.

هذا وناقش أعضاء اللجنة مقترح ترقية وصيانة مباني وساحات حي الميناء المطلة على شارع الخدمات التي تتميز بطابعها العمراني الفريد الواقعة على مدخل مدينة مطرح وتغيير الإنارة لمجموعة الأقواس المتماثلة للمبنيين الواقعين على طرفي شارع الخدمات، لما لذلك من قيمة جمالية في رفع وتوضيح القوس الإسلامي في الفترة المسائية، وكذلك إنارة مداخل الأقواس بحي الميناء، وإعادة تأهيل النفق الأرضي بحي الميناء الذي يتميز بمساحة جيدة وتصميم مميز ويحتوي على منافذ للخدمات وبه نظام تهوية ويمكن تحقيق الاستفادة الاقتصادية من النفق، وإقامة متنزهات وحدائق مصغرة وأماكن للجلوس تكون بمثابة متنفس لأهالي مطرح وزوارها، وكذلك إقامة فعاليات ثقافية وعروض فلكلورية وغيرها مما ينعش المنطقة ثقافيًّا واقتصاديًّا، حيث أكد الاجتماع على أهمية السعي من قبل الجهات المختصة  لدراسة تلك المقترحات وتنفيذها بما يعود بالفائدة على  ولاية مطرح وساكنيها وزوارها .




شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا