الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

احتفل مساء يوم الاثنين الموافق 5 نوفمبر 2018م بولاية العامرات و تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بأفتتاح مبنى أكاديمية عُمان للكريكت الذي يضم أيضا مقر النادي العُماني للكريكت وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة ومعالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعددا من أصحاب المعالي والسعادة وكبار المسؤولين والدبلوماسيين الأجانب وديف ريتشاردسون، الرئيس التنفيذي لمجلس الكريكت الدولي وشخصيات بارزة من القطاع الخاص، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي العماني للكريكيت،وأعضاء أسرة الكريكيت في السلطنة.

بدأ الحفل بالسلام السلطاني ثم ألقى بانكاج كيمجي عضو مجلس إدارة النادي العماني للكريكيت كلمة أشار خلالها تعاقب تطور لعبة الكريكت بالسلطنة إلى أن تم اشهار نادي عمان للكريكت عام ٢٠٠٦ ، حيث خطت اللعبة لمستويات كبيرة تطورت فيها اللعبة واصبحت تحتل المركز ال٦٠ من بين العديد من دول العالم التي تمارسها، و ألقى الرئيس التنفيذي لمجلس الكريكت العالمي ديفيد ريشاردين كلمة شكر خلالها السلطنة على اهتمامهم بلعبة الكريكت وعلى الجهود التي يبذلها النادي العماني للكريكت والتطور الملحوظ للعبة في السلطنة، وقال ان افتتاح مثل هذه الصرح الرياضي يعد دليل كبير على الاهتمام ونشر اللعبة في السلطنة والرقي بها على المستوى الدولي.

بعد ذلك قام صاحب السمو راعي الحفل بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لمبنى الأكاديمية ثم قام سموه وكبار المدعويين بجولة في مبنى الأكاديمية وأقسامها حيث اطلعوا على المرافق والخدمات التي تتميز بها هذه الاكاديمة والتقى سموه بلاعبي المنتخبات الوطنية للرجال والنساء خلال التدريب، ثم توجه سمو راعي الحفل وأصحاب المعالي إلى الشرفة الرئيسية للأكاديمية لإلقاء نظرة على الملاعب المحيطة بالمبنى، وفي ختام الحفل قام كنكسي كيمجي رئيس مجلس إدارة نادي عمان للكركيت هدية تذكارية لصاحب السموالسيد راعي الحفل.




شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا