الاخبار و الفعاليات

مسقط .. درة بحر عمان

عُقد صباح اليوم بولاية مسقط  لقاء تعريفي بالاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية الإقليمية لمحافظة مسقط  ، وذلك بقاعة المحاضرات بمحافظة مسقط برعاية نائب والي مسقط  ، وحضور سعادة علي بن سالم الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط وأعضاء المجلس البلدي ممثلي الولاية  والرشداء  والأعيان، وعدد من المهتمين والمعنيين .

قُدم  خلال اللقاء عرض تعريفي شامل بخطة الاستراتيجية العمرانية لمحافظة مسقط  قدمه  مستشار شركة ليا ( LEA)  المكلفة بإعداد الاستراتيجية العمرانية / المكانية الإقليمية ( محافظة مسقط ) كما استعرض أهداف الاستراتيجية وما تحقق حتى الآن ونطاق و معالم العمل وقدم تقييمًا موجزًا للقضايا الرئيسية و التحديات و الإمكانيات حول التخطيط العمراني لولايات المحافظة  مع  طرح وجهات النظر الأولية عن البدائل و الخيارات للاستراتيجية العمرانية لمحافظة مسقط  .

وحول معنى الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية قال إنها الإطار المكاني الشامل لإدارة وتنظيم وتوجيه التنمية الحضرية والريفية المستدامة عالية الجودة في السلطنة وتسعى إلى توفير حوافز الازدهار الاجتماعي والاقتصادي بالإضافة إلى صون و تحسين البيئة للأجيال القادمة؛ حيث ستقوم الاستراتيجية الوطنية للتنمية  العمرانية(ONSS)  بإعادة  تصميم وبناء  النظام  التخطيطي، وتطوير الموارد والقدرات التنظيمية والمهنية والتقنية لمنظومة التخطيط  من أجل استيعاب وتنفيذ المتطلبات الحالية والمستقبلية الاستراتيجية. 

وأكد المستشار أن  العلاقة بين رؤية عمان 2040 ومشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية (ONSS)  علاقة تكاملية؛ حيث تعمل رؤية عمان 2040على صياغة تطلعات المجتمع العماني لمستقبل السلطنة حول الموضوعات الوطنية المهمة التي تؤثر على الأفراد والمجتمع والتنمية الاقتصادية و الاجتماعية. ويمكن وصف الرؤية بأنها الإطار الوطني الشامل الذي تحدد في ضوئه الأولويات الوطنية التي تتطلب بدورها التخطيط العمراني الأمثل لضمان التنفيذ الناجح وتحقيق النتائج المأمولة. 

وأضاف أن الاستراتيجية  ستشــمل منظومــة تخطيــط مركزيــة و نظــام مركــزي لمعلومــات التخطيــط وبرامــج بنــاء وتطويــر القــدرات و المــوارد البشــرية والفنيــة وفقـًـا للمنظومــة الجديــدة، والإطــار التشــريعي والقانونــي المنظــم لهــا إضافة إلى أنها تعمل على مدن جاذبة وريف حيوي، حيث تتمحــور الاستراتيجية الوطنيــة للتنميــة العمرانيــة حــول الجــودة المســتقبلية للمناطــق الحضريــة. والمؤمــل أن تصبــح البيئــة الحضريــة أكثــر جاذبيــة للســكان، بعــد تطبيــق الاســتراتيجية الوطنيــة للتنميــة العمرانيــة و مــا ينبثــق عنهــا مــن خطــط علــى مســتوى المحافظــات. ومــن ناحيــة أخــرى تتمتــع الســلطنة بالعديــد مــن المقومــات الطبيعيــة الريفيــة الفريــدة الجذابــة؛ كثيــر منهــا معــرض للمخاطــر بســبب تأثيــرات المنــاخ وعوامــل الطبيعــة والأنشــطة البشــرية غيــر المنضبطــة، وهــي بحاجــة إلــى الحمايــة والتطويــر الحضــري وإذا تــم ذلــك بالطريقــة الصحيحــة فســيؤدي إلــى تحســين حيــاة الســكان وجــذب المزيــد مــن الســياح.

كما أشار إلى أن الاستراتيجية تسعى إلى تمكين  المســتثمرين مــن توجيــه أموالهــم واســتثماراتهم فــي الأنشــطة العقاريــة والأنشــطة الاقتصاديــة الأخــرى، حيــث تتشــكل رؤيتهــم للعائــد علــى الاســتثمارات وجدواهــا الاقتصاديــة وقيمتهــا المســتقبلية مــن خــلال  اختيــار الموقــع المناســب لاســتثماراتهم والتطــورات المتوقعــة فــي تلــك المنطقــة.   وسيســاهم الوضــوح فــي الرؤيــة و دقــة و شــمولية البيانــات فــي جــذب الاســتثمارات الأجنبيــة ممــا يعــزز تنافســية البلــد علــى المســتوى الدولــي.

وأكد المستشار في ختام العرض أن تحقيق وإنجاز هذه الاستراتيجية بحاجة إلى معرفة تطلعات أصحاب العلاقة من جهات رسمية أو قطاع خاص أو مجتمع مدني لكي يكون هناك تكامل وصولا إلى  تحقيق الصالح العام  من هذه الاستراتيجية والذي بكل تأكد أن هذه اللقاءت تحقق هذا الغرض 

ختامًا فُتح المجال للنقاش والرد على الاستفسارات والاستماع إلى وجهات النظر خصوصًا في التحديات الحالية لمحافظة مسقط فيما يتعلق بالتخطيط العمراني والمحركات المستقبلية للاقتصاد في محافظة مسقط والتخطيط العمراني المستقبلي لمحافظة مسقط .



شارك بهذا الخبر :

اِقرأ أيضا

عقدت اللجنة الصحية بولاية السيب اجتماعها الثاني لهذا العام ، وذلك بعد صدور القرار الوزاري رقم : ٤١ /٢٠١٨ من معالي الدكتور /أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة الموقر ...